اخبار الاقتصاد المصري

6 شركات ناشئة تشارك للمرة الأولى في معرض «CES» للإلكترونيات

تشارك مصر ممثلة في الشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات بالاتحاد العام للغرف التجارية، في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2017 CES – أحد أكبر وأهم المعارض والمؤتمرات التقنية، والذي يعقد بالولايات المتحدة الأمريكية في بداية العام المقبل مابين 5 و 8 يناير.

وقال المهندس خليل حسن خليل عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية ورئيس الشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات: إن "بعثة الشعبة العامة لحضور معرض ومؤتمر CES تضم 10 شركات من أعضاء الشعبة منها ولأول مرة 6 شركات مصرية من الشركات الناشئة، وتعمل هذه الشركات في مجال تطبيقات تكنولوجيا المعلومات لترشيد الطاقة، وتطبيقات إنترنت الأشياء IOT، تطبيقات الطباعة ثلاثية ورباعية الأبعاد، تطبيقات المدن الذكية على غرار المشروعات القائمة في العاصمة الإدارية الجديدة، تطبيقات لزيادة إنتاجية المزارع السمكية كالتي تقوم الدولة بإنشائها حاليًا، والتشخيص المبكر للأمراض والعلاج عن بعد".

وأضاف "خليل" أن الشركات المشاركة تضم كل من شركة (أي كي دي) و(نايل كود) و(الاستشاريون المتحدون) و(دلني للتكنولوجيا والاستشارات) و(انتجريت للبرمجيات) و(سبايم سينس لابس) و(أمجاد وكونيتف لابس لأعمال البرمجة والتطوير ومجسم لابز)، مشيرًا إلى أن هذا المعرض يعتبر الحدث الأول عالميًا في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من حيث عدد الحضور (نحو 250 ألف زائر) وعدد العارضين من الشركات العالمية (نحو 3000 شركة)، وعلى رأسها إنتل ومايكروسوفت وكوالكم وسوني وجوجل وسامسونج، حيث تطرح الشركات العالمية التكنولوجيات والاتجاهات الجديدة لأول مرة خلال هذا الحدث العالمي المهم والذي يعود تاريخه لعام 1967".

وأكد أنه تم التواصل مع مكتب التمثيل التجاري بسفارة مصر بالولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك مع المحلق التجاري بالسفارة الأمريكية بالقاهرة لتحديد مقابلات بين الشركات المصرية والشركات العالمية، لتحقيق أقصى استفادة من الزيارة، والتعرف عن قرب على أحدث تكنولوجيات تصميم وتصنيع الإلكترونيات وتطوير البرمجيات المدمجة والتطبيقات ذات القيمة المضافة العالية، والتي من الممكن أن تمثل حلولًا تكنولوجية مبتكرة للعديد من المشكلات والتحديات التي تواجه مصر في العديد من المجالات مثل التعليم والصحة والمرور وغيرها، وذلك تماشيًا مع التوجه العام للدولة عامة ووزارة الاتصالات خاصة والهادف لدعم الابتكار وريادة الأعمال وزيادة الصادرات التكنولوجية.

من جانبه قال المهندس محمد عزام المدير التنفيذي للشعبة العامة: إن "هذه البعثة تعد الخامسة على التوالي التي تنظمها الشعبة العامة، واستفاد منها أكثر من 40 شركة مصرية، ويعد هذا النشاط فرصة كبيرة للشركات الأعضاء للوقوف على أهم المستجدات في عالم التكنولوجيا ونماذج الأعمال المصاحبة، وعقد لقاءات مع الشركات العارضة لتكوين شراكات، ومقابلة متخذى القرار لدارسة إمكانية التعاون فى المشروعات المنفذة من خلال مؤسساتهم، والعمل على زيادة الفرص التصديرية لخدمات ومنتجات الأعضاء التكنولوجية إلى السوق العالمي.

وأوضح "عزام" أن تنظيم هذه البعثة يتم ضمن أعمال اتفاقية التعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) وبدعم منها، مما يساهم في نقل الخبرات المكتسبة من هذا الحدث إلى باقي قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري، من خلال مجموعة من حملات التوعية التكنولوجية التي تنفذها الشعبة العامة بجميع المحافظات، والذي يمكن الشركات المصرية من اتخاذ القرارات الصحيحة المتعلقة بالتطوير التكنولوجي.

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق