اخبار البورصة المصرية

2016 عاما صعبا على قطاع الطيران في مصر

القاهرة – مباشر : 2016 عاما صعبا مر به قطاع الطيران في مصر، تصدره تحطم طائرة مصر للطيران القادمة من باريس في البحر المتوسط، عقب أقل من 50 يوما على خطف طائرة لها وإجبارها على الهبوط في قبرص.

ولم يختلف العام الحالي كثيراً عن عام 2015، بعد أن تم وضع إجراءات الأمن والسلامة في المطارات المصرية تحت مراجعة وانتقاد دولي، على خلفية انفجار طائرة روسية في سماء سيناء في نوفمبر 2015 إثر إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

عملية خطف

وفي 29 مارس 2016، خطفت طائرة تابعة لمصر للطيران، أثناء قيامها برحلة داخلية بين مدينتي القاهرة والإسكندرية، وأجبرت على الهبوط في قبرص، وتبين حينها أن الخاطف هو مصري الجنسية يرتدي حزاماً ناسفاً زائفاً، وألقي القبض عليه.

اختفاء طائرة

ولم يمر وقت طويل وتواجه صناعة الطيران المصرية الحادث الأصعب خلال العام، وفي 19 مايو اختفت طائرة مصر للطيران بعد أن أقلعت من مطار باريس شارل ديجول إلى مطار القاهرة وعلى متنها 66 راكبا من بينهم 10 أفراد طاقم الطائرة.

وعثرت مصر على الصندوقين الأسودين، وقالت لجنة التحقيق الفني في حادث طائرة مصر للطيران A320، في يوليو الماضي، إن عمليات الاستماع الأولية لمحادثات كابينة القيادة قبل وقوع الحادث أشارت إلى ذكر كلمة حريق.

فيما أفاد بيان لجنة التحقيق منتصف ديسمبر العثور على آثار مواد متفجرة ببعض الرفاة البشرية بضحايا حادث سقوط طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط، خلال مايو 2016، بحسب بيان لجنة التحقيق.

رفع شبه جزيرة سيناء من مناطق النزاع المسلح

وبعد أكثر من شهر على حادث طائرة مصر للطيران، أصدرت المنظمة الدولية للطيران المدنى (الايكاو )، في يونيو 2016، قراراً بإلغاء اعتبار شبه جزيرة سيناء من مناطق النزاع المسلح والتي يتضمنها إعلان الطيارين (NOTAM ).

وفي أكتوبر 2016، فازت مصر بالمركز الأول عربياً والثاني أفريقيا في انتخابات الجمعية العمومية للايكاو في دورتها التاسعة والثلاثين والمنعقدة في مقر المنظمة الدائم بمدينة مونتريال بكندا، من حيث عدد أصوات الدول الأعضاء (بواقع ١٥٣ صوتا من إجمالى عدد ١٧٠ صوتا صحيحاً).

وتعاقدت وزارة الطيران مع إحدى الشركات الأجنبية لتأمين المطارات المصرية، لتلبية المطالب الأمنية العاجلة بتكلفة نحو 43 مليون دولار.

وانتهت الوزارة من تجديد وتطوير مبنى الركاب الجديد رقم (2) بمطار القاهرة الدولي لزيادة الطاقة الاستيعابية من (3.5 مليون راكب) إلى (7.5 مليون راكب) سنويا باجمالى تكلفة 4 مليارات جنيه، وتم الإفتتاح التجريبى للمبنى، وانتقال 6 شركات طيران للعمل منه.

وبدأت الوزارة في إعداد خطة طويلة الأجل للشركة القابضة لمصر للطيران وشركاتها التابعة لمدة 10 سنوات لإعادة الشركة إلى الربحية وتحديث الأسطول.

وخلال معرض فارنبورو الجوي 2016 في لندن تعاقدت مصر للطيران و بوينج العالمي، لشراء وتأجير تسع طائرات من أحدث طرازات البوينج وهي الـ 800-737 بقيمة تقدر بنحو 864 مليون دولار بما يعادل 9 مليارات جنيه، وقد وصلت أولى هذه الطائرات من مدينة سياتل إلى مطار القاهرة الدولى في 11 ديسمبر.

واعتمدت مصر للطيران خطة تطوير أسطول الشحن الجوي بإضافة عدد 3 طائرات عريضة من طراز 200/330 بمبلغ 45.3 مليون دولار، وجاري التعاقد لتحويل عدد (2) طائرة من طراز ايرباص 320 بتكلفة 10 ملايين دولار لزيادة القدرة التنافسية للشركة خلال خمس سنوات.

وخلال موسم الحج لهذا العام، نقلت مصرللطيران في مرحلة الذهاب من 20 أغسطس وحتى 5سبتمبر 70 ألف حاجاً على متن 319 رحلة جوية إلى جدة والمدينة المنورة؛ بزيادة 5000 حاجاً مقارنة بالعام الماضي ، بواقع 197 رحلة جوية إلى جدة و 122 رحلة جوية إلى المدينة المنورة أقلعت من مطار القاهرة الدولي ومطارات برج العرب بالأسكندرية والأقصر وأسوان والغردقة.

كما نقلت مصرللطيران خلال مرحلة العودة والتي استمرت من 17 سبتمبر وحتى 3 أكتوبر ما يقرب من 77 ألف حاجاً من الأراضي المقدسة بواقع 159 رحلة جوية من جدة و126 رحلة جوية من المدينة المنورة.

وتم الإنتهاء من المرحلة الأولى من مركز اجراءات الشحن الجوي المطور بتكلفة 34.3 مليون جنيه والمقرر إفتتاحه فى فبراير 2017 مما يتيح قدرة أفضل على التعامل مع الشحن الجوى وخدمة المصريين بشكل أفضل.

وتم إعتماد خطة تطوير أسطول الشحن الجوى بإضافة 3 طرازات عريضة من طراز 200/330 و 2 طائرة من طراز ايرباص 320 لزيادة القدرة التنافسية للشركة ومن المتوقع ان تدخل أول طائرة التشغيل فى أخر عام 2017

مواضيع ذات صلة اقتصاد كلي المصدر: خاص مباشر

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق