اخبار مصر

وزير الداخلية للبابا تواضروس: حق شهداء الكنيسة البطرسية لن يضيع

اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية (أرشيفية)

أجرى اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية اتصالا هاتفيا بقداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية فورعودته من خارج البلاد حيث أعرب له عن خالص العزاء والمواساة فى ضحايا الحادث الإرهابى الغاشم الذى شهدته الكنيسة البطرسية بالعباسية صباح اليوم، متمنيا للمصابين سرعة الشفاء العاجل.

وأكد وزير الداخلية خلال الاتصال أن الضحايا هم أبناء الوطن وشهداءه، ووزارة الداخلية لن تترك حقهم يضيع سدى، مشيرا الى أن الوزارة بادرت باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير للعمل على سرعة ضبط الإرهابيين فى هذا الحادث الآثم الخسيس الذى يستهدف المصريين جميعا، مؤكدا فى الوقت نفسه أن الجناة لن يفلتوا بجريمتهم النكراء من قبضة الشرطة التى ستقتص منهم وتقدمهم للعدالة فى أقرب وقت.

وشدد وزير الداخلية على أن رجال الشرطة يصرون على استكمال مسيرتهم فى حماية وتأمين مقدرات الوطن، مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

من جهته، أعرب قداسة البابا فى حديثه لوزير الداخلية عن تقديره العميق لتضحيات وجهود رجال الشرطة , وإيمانه الكامل بأن يد الأجهزة الأمنية قوية وقادرة على دحر الإرهاب واجتثاث جذوره، معربًا عن ثقته فى أن العدالة ستلاحق هؤلاء الإرهابيين الذين لن يستطيعون بجرائمهم أن يفرقوا بين أبناء الشعب المصرى الذين يلتفون حول وطنهم وقيادتهم.

أ ش أ

Powered by WPeMatico

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق