اخبار مصر

وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروعي تطوير “مثلث ماسبيرو” ومجرى العيون

كتب- محمد عبدالناصر:

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعًا موسعًا مع اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، بحضور عدد من مسئولي الوزارة والمحافظة، والجهات ذات الصلة، لمتابعة أعمال تنفيذ مشروعي تطوير "مثلث ماسبيرو"، ومنطقة سور مجرى العيون.

وأوضح وزير الإسكان، أنه تم خلال الاجتماع، استعراض قرارات لجنة بحث التظلمات الخاصة بشاغلي منطقة "مثلث ماسبيرو"، وموقف تصميم شبكات المرافق الخاصة بمشروع تطوير المنطقة، وكذا الموقف التنفيذى للأبراج السكنية، المُخصصة لمن وافق من سكان منطقة "مثلث ماسبيرو"، على خيار العودة إليها بعد تطويرها، مشيراً إلى أنه سيتم البدء في صب اللبشة قريباً بالأبراج.

وأشار الوزير إلى أن هناك اهتماماً من القيادة السياسية ومتابعة دورية لموقف مشروعات تطوير القاهرة، ومنها تطوير "مثلث ماسبيرو"، ومنطقة سور مجرى العيون، وغيرهما، موضحاً أن الدولة تهدف من خلال تنفيذ مشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو إلى توفير مساكن حضارية تليق بالمواطن المصري بديلاً عن المناطق داهمة الخطورة، كما تهدف أيضاً إلى تطوير وتحسين المظهر الحضاري بهذه المنطقة الهامة والتي تقع على الكورنيش، وتُعد جزءاً من قلب مدينة القاهرة، ولذا يجب أن تعكس طابع وروح المدينة.

وأضاف المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية: جارٍ حالياً تنفيذ 3 أبراج سكنية، مُخصصة لمن وافق من سكان منطقة "مثلث ماسبيرو"، على خيار العودة إليها بعد تطويرها، وتضم برجين يتكون كل منهما من (بدروم "جراج سفلى" + دور أرضى "تجاري" + دور أول "جراج علوى" + 16 دورا سكنيا، وبه 10 مصاعد و4 مداخل)، بينما يتكون البرج الثالث من (دور أرضى "تجاري" + 10 أدوار سكنية، وبه 3 مصاعد).

وقال المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية: تم أيضاً خلال الاجتماع، استعراض موقف الإزالات بمشروع تطوير منطقة سور مجرى العيون، حيث تم التوجيه بسرعة إنهاء أعمال الإزالات تمهيداً لبدء تنفيذ أعمال التطوير بالمنطقة.​

وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروعي تطوير "مثلث ماسبيرو" ومجرى العيون

وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروعي تطوير "مثلث ماسبيرو" ومجرى العيون

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق