اخبار الاقتصاد المصري

مواد البناء: 40% زيادة في أسعار الحديد منذ التعويم

قال رئيس شعبة مواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، أحمد الزيني: إن "أسعار الحديد شهدت زيادة غير مسبوقة بلغت نحو 40% منذ قرار تعويم الجنيه المصري".

وأضاف "الزيني" في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن شركات الحديد قامت برفع الأسعار تدريجيًا مع زيادة أسعار الدولار، موضحًا أنه كلما ارتفع سعر الدولار في البنوك ارتفع معه طن الحديد، مشيرًا إلى أن زيادة المواد الخام المستخدمة في عمليات التصنيع تسببت في ارتفاع الأسعار.

وطالب رئيس شعبة مواد البناء الحكومة بضرورة شراء طن الحديد بالسعر العالمي، بحيث يكون السعر الأقصى للبيع هو السعر العالمي، وذلك لضمان عدم رفع الأسعار بهذا الشكل المبالغ فيه.

من جانبه صرح عبد العزيز قاسم نائب رئيس شعبة مواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن الشعبة طالبت وزارة الصناعة بإلغاء رسم الحماية على واردات الحديد المستورد والتي تبلغ نحو 3.5%، و بما يعادل مبلغ ما بين نحو 300 إلى 350 جنيهًا على الطن لاستيراد كميات من الحديد، لعمل توازن في السوق.

وأشار "قاسم" إلى أن إلغاء رسوم الحماية سيساهم أيضًا في خفض الأسعار، خاصة وأن الشركات المحلية ترفع الأسعار بدون مبرر، وبالتالي فوجود الحديد المستورد سيحدث انتعاشة في السوق، خاصة عقب تراجع نسبة المبيعات بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة بسبب ارتفاع الأسعار.

وكانت شركة حديد عز قد أعلنت خلال اليومين الماضيين عن زيادة سعر طن الحديد ﺑﻘﻴﻤﺔ 600 ﺟﻨﻴﻪ، ﻟﻴﺴﺠل 10575، وذلك مقارنة بنحو 10 آلاف جنيها للتجار، كما أعلنت شركة المراكبي للحديد والصلب عن رفع سعر طن الحديد بحيث تبلغ نحو 10250 جنيها للوكلاء، بينما يبلغ سعر البيع للمستهلك نحو 10450 جنيها، فيما ارتفع سعر بيع شركة حديد بشاي للصلب، ليبلغ سعر طن الحديد نحو 10550 جنيها، وذلك مقارنة بنحو 10 آلاف جنيه.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق