اخبار مصر

منى محرز تفتتح المؤتمر البيطري المجتمعي لرعاية الحيونات الأليفة

القاهرة – أ ش أ:

افتتحت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، المؤتمر البيطري المجتمعي الدولي الثاني لرعاية الحيوانات الأليفة، بحضور النائب أحمد السجيمي رئيس لجنه التنمية المحلية، والدكتور يحيى غازي أحمد ممثل منظمة الصحة الحيوانية OIE، والدكتور عبد الحكيم محمود رئيس هيئة الخدمات البيطرية، ولفيف من الباحثين من الجامعات والمعاهد البحثية وممثلي جمعيات المجتمع المدني لحقوق الحيوان.

ولفتت نائب وزير الزراعة – في كلمتها خلال المؤتمر – إلى دور الحيوانات الأليفة في حماية الطبيعية وتحقيق التوازن البيئي خاصة في المناطق الصحراوية التي تنتشر بها الزواحف والحيوانات المفترسة.

وركزت في كلمتها على مرض السعار، موضحة أنه من أهم وأخطر الأمراض الفيروسية التي تصيب الكلاب ويكون مميتا لهم ويمكنه أن ينتقل إلى الإنسان.

وأشارت محرز إلى أن الكلاب غير المحصنة ضد السعار دائما ما تتعرض للموت، وذلك في غضون 10 أيام منذ بدء أعراض المرض الأولية ويظهر داء الكلاب بالإنسان في 150 بلدا وتسبب العدوى سنويا وفاة عشرات الآلاف من الأشخاص معظمهم من دول آسيا وأفريقيا، ويمثل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عام نسبة 40% من المصابين.

وقالت نائب وزير الزراعة إن الشعار العالمي للمنظمات الدولية الآن هو الوصول إلى عالم خالي من حالات وفاة الإنسان الناجمة عن داء الكلب بحلول عام 2030، مع العلم أنه يتم تطعيم أكثر من 15 مليون شخص في العالم سنويا بعد التعرض لعضة الكلب.

أما عن دور المجتمع المدني، أشادت الدكتورة منى محرز بدور المجتمع المدني بالدول التي بها مشكلة مرض السعار، موضحة أن المجتمع الدولي حاليا يعتمد عليهم لإيجاد حلول إنسانية ومستدامة لحل وإنهاء وجود مرض السعار بها بحلول عام 2030 وذلك من خلال التركيز على برنامج توعية للمواطنين – تحصين الكلاب – وتعزيز وإلزام مسئولية ملكية الكلاب وتقليل أعداد الكلاب الضالة إلى مستوى مقبول مع منع ووقف تزايد أعداد الكلاب دون المساس بالتوازن البيئي والتنوع البيولوجي لهم وأن كل مجتمع يلزمه بناء خططه الخاصة به وإيجاد متطوعين مع وضع إستراتيجية مناسبة بدايتها التوعية والإرشاد البيطري.

وتوجهت نائب وزير الزراعة بالشكر والامتنان إلى المنظمين لهذا المؤتمر من كل الجهات المعنية بهذا الشأن الهام، متمنية الوصول إلى نتائج وتوصيات من خلال المؤتمر ولتكن بداية لإيجاد حل مستدام وليكن هذا المؤتمر سنويا لإعداد تقرير عما تم إنجازه وصولا إلى إعلان مصر خالية من مرض السعار.

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق