اخبار مصر

“مدبولي” يصدر قرارات علاج على نفقة الدولة لحالات استغاثة عاجلة

كتب – محمد غايات:

أصدر الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء قرارات علاج على نفقة الدولة لعدد من الحالات العاجلة التي عرضت عليه من لجنة الاستغاثات الطبية، بمجلس الوزراء، والتي تم رصدها على صفحات التواصل الاجتماعي، والمواقع الخبرية.

وأشار الدكتور حسام المصرى، المستشار الطبي لمجلس الوزراء، إلى أنه تم التواصل مع الحالات وبحثها وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، بعد تلقى التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية أو عن طريق عرض الحالات على اللجنة الطبية العليا مباشرة، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة.

وأوضح أنه تم رصد استغاثة عاجلة علي صفحة محافظة القليوبية، على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بوجود حالة إنسانية تحتاج لإجراء عملية جراحة عاجلة بالمخ على يد خبير أجنبي بالمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي، فتواصلت مستشفي المعادي العسكري مع الخبير الأجنبي وأرسلت له التقارير والأشعات عبر الانترنت، والذي قرر إجراء العملية الجراحية، وعلى الفور تم التواصل مع المواطنة واستلام التقرير الطبي وعرضه على اللجنة الطبية العليا، وتم صدور قرار رئيس مجلس الوزراء بإجراء العملية على نفقة الدولة، وتم بالفعل إجراء العملية لها بنجاح في الوقت المحدد.

وأشار الدكتور حسام المصرى إلى ما تم اتخاذه من إجراءات حيال الاستغاثة العاجلة على صفحات التواصل الاجتماعي للمواطن رمضان "ع.أ 38سنة"، من قرية قليشان مركز ايتاى البارود، يناشد فيها مسئولى الدولة علاجه على نفقة الدولة؛ حيث أصيب برصاصة خرطوش في وجهه في حادثة فقد فيها الأنف كاملا، والفك العلوى كاملا، وحدث تشوه وتفتت لكل عظام الوجه والفكين والعينين؛ وتم إصدار قرارات علاج له من وزارة الصحة، ولكن بمبالغ لا تكفي لإجراء العمليات المطلوبة.

وتم فور رصد الحالة التواصل مع المواطن والطبيب المعالج له وطلب التقرير الطبي، وتكلفة العلاج، إلا أنهم تأخروا في إرسال التقرير ومن ثم تواصلت لجنة الاستغاثات الطبية مباشرة مع الأستاذ الدكتورمحمد مجاهد – رئيس قسم جراحة التجميل بجامعة المنوفية، لإرسال التقرير الطبي متضمنا خطة وتكلفة العلاج على عدة مراحل – المرحلة الأولى منها تتكلف مبلغا كبيرا، وتم العرض على اللجنة الطبية العليا ومن ثم أصدر رئيس الوزراء قرار علاجه على نفقة الدولة ومتابعة حالته الصحية.

كما تم رصد استغاثة بموقع "صدي البلد الإخباري" وفيديو استغاثة من الطالب محمد مهدي بكلية الهندسة، والذي تعرض لحادث قطار أثناء ذهابه من البحيرة للإسكندرية لتأدية امتحانات نصف العام، حيث تم بتر ساقيه، وناشد الطالب المسئولين بالدولة تحمل المبلغ المتبقي من تكلفة الأطراف الصناعية (إجماليها مليون و400 ألف جنيه ) حتي يتمكن من المشي مرة أخرى؛ وفور رصد الاستغاثة تم التواصل مع أهل الطالب وإرسال التقارير الطبية بالحالة وتكلفة العلاج من المركز التأهيلي بمستشفي العجوزة، وعليه تم العرض على اللجنة الطبية العليا وصدر قرار رئيس الوزراء خلال أقل من 24 ساعة بالمساهمة بالمبلغ المتبقي من تكلفة الأطراف ويبلغ أكثر من نصف مليون جنيه.

وأوضح أنه تم رصد استغاثة عاجلة على صفحات التواصل الاجتماعي من والد الطفل أحمد عمر رمضان ( 3 سنوات) قام بتناول مادة كاوية (البوتاس) ويعاني من احتراق للمريء ناتج عن ابتلاع بوتاس، وتم إجراء عملية استبدال مريء باستخدام القولون وفاتحة بالقصبة الهوائية للتنفس وإصلاح للحنجرة وتدعيم لجدار البطن ويحتاج لإجراء عملية استشكاف، مع إعادة زرع القولون بالمعدة وعمل إجراء لمضاد الارتجاع وإعادة بناء جدار البطن الأمامي، وهي جراحة شديدة الخطورة تكلفتها المبدئية تفوق مبلغ مائة ألف جنيه، بمستشفي عين شمس التخصصي؛ وعلى الفور تم التواصل مع والد الطفل، الذي أكد أنه قام بعمل أكثر من 20 عملية للطفل، وانفق عليها جميع ما يملك حفاظا على حياته، ويناشد المسئولين المساهمة في علاج ابنه على نفقة الدولة، وتم استلام التقرير الطبي بحالة الطفل وخطة العلاج وعرضها على اللجنة الطبية العليا، وصدر قرار رئيس الوزراء بالمساهمة في نفقات علاج الطفل، لسرعة دخوله لإجراء العملية نظرا لخطورة حالته وظروف أسرته المادية.

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق