اخبار مصر

مجلس الأمن يدين بأشد العبارات التفجير الإرهابي بالكنيسة البطرسية

مجلس الأمن – أرشيفية

أدان مجلس الأمن في بيان صادر عنه يوم الأحد 11 ديسمبر الجارى بأشد العبارات الهجوم الإرهابى الخسيس والجبان الذى وقع بالكنيسة البطرسية بالقاهرة يوم الأحد 11 ديسمبر والذى راح ضحيته خمسة وعشرون مواطناً وأصيب تسعة وأربعون أخرون.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة عكفت منذ صباح يوم الأحد بعد وقوع الحادث الإرهابى الغاشم، على التشاور مع أعضاء مجلس الأمن من أجل إصدار بيان صحفى من المجلس يدين هذا العمل الإجرامى. وقد صدر البيان بالفعل بموافقة جميع أعضاء المجلس، متضمناً الإدانة الشديدة لهذا العمل الإرهابى، بالإضافة إلى إدانة الهجوم الإرهابى الذى وقع يوم الجمعة 9 ديسمبر في منطقة الجيزة وأودى بحياة ستة من رجال الأمن المصريين.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن أعضاء مجلس الأمن أعربوا في بيانهم عن عمق تضامنهم ومواساتهم لأسر الضحايا، ولحكومة جمهورية مصر العربية، متمنين الشفاء العاجل للمصابين.

كما أعاد مجلس الأمن التأكيد في بيانه على أن الإرهاب في كافة صورة واشكاله يمثل تهديدًا جسيمًا للسلم والأمن الدوليين، وضرورة محاسبة مرتكبى ومنظمى وممولى وداعمى تلك العمليات الإرهابية، ومطالبة جميع الدول وفقاً لالتزامتها بموجب القانون الدولى وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بالتعاون الفعال مع حكومة جمهورية مصر العربية في هذا المجال.

كما أكد بيان مجلس الأمن على أن كافة اشكال العمليات الإرهابية تعتبر جرائم غير مبررة بغض النظر عن دوافعها أو مرتكبيها، وأن جميع الدول مطالبة بمكافحة الإرهاب وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات المنصوص عليها في القانون الدولى، بما في ذلك القانون الانسانى الدولى والقانون الدولى للاجئين.

Powered by WPeMatico

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق