اخبار مصر

رئيس الطائفة الإنجيلية: دولة ما بعد 30 يونيو تضع تطوير التعليم ضمن أولوياتها

القاهرة- (أ ش أ):

أكد الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر، أنه يتقدم بالشكر إلى اللهَ على دولةِ مَا بَعدَ 30 يونيو التي تسعَى إلى ترسيخِ المواطنةِ وتطويرِ المجتمعِ، وتضعُ تَطويرَ التعليمَ في مِصرْ ضِمنَ أولوياتِها.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية -في كلمته في احتفالية كلية رمسيس الجديدة بمرور 25 عاما على تأسيسها بحضور الدكتورة منال عوض محافظ دمياط وهالة توما مدير الكلية وعدد من رجال الدين والشخصيات العامة والإعلاميين- إن كلية رمسيس تحتفل اليوم بتخريجِ دفعةٍ جديدةٍ منْ كليةِ رمسيس الجديدةْ، جيلٌ يُضافُ إلى سابقيه في خدمةِ المجتمعْ.

وأضاف أن الكنيسة الإنجيلية اهتمت بتعليمِ الإناثِ، وكانت لها الريادةُ في هذا المجالِ، إيمانًا بأهميةِ المساواةِ على أساسِ النوعْ، منطلقةً من صعيدِ مصرْ. فأنشأتْ أولَ مدرسةٍ لتعليمِ البناتِ في الصعيدْ، في محافظةِ أسيوطْ عامَ 1865، واليومْ، أثمرتْ هذِه المسيرةُ الحافلةُ عنْ وجودِ 24 مدرسةً، في مختلفِ محافظاتِ مِصرْ، بالإضافةِ إلى المعهدِ العالي للإدارةِ والسكرتاريةِ، وجميعُها تابعةٌ لسنودس النيلِ الإنجيليّ، التابعِ للطائفةِ الإنجيليةِ بمصرْ.

وتابع "الكنيسة الإنجيلية تسعى إلى أنْ يساهمَ التعليمُ في تحريرِ الإنسانِ منَ الجهلِ والخرافةِ والتطرفِ، كما يسعى إلى تمكينِ الإنسانِ من كسرِ دائرةِ الفقرْ، وحثِّه على التفكيرِ العلميّ في حلِّ مشكلاتِه، وتحفيزِ التفكيرِ النقديّ لديهْ".

وأشار زكي إلى أن التعليمُ قضيةُ وجودْ، لتَنشِئةِ أجيالٍ تستطيعُ أنْ تواجهَ خطاباتِ الكراهيةِ وتتبنَّى بدلًا منها قيمَ السِّلْمِ المجتمعيِّ وقبولِ الآخرِ، والأخلاقَ الرفيعةَ والساميةَ، ممَّا ينتجُ لنَا مجتمعًا سويًّا متعاونًا، يعملُ كلُّ منْ فيه على أرضيةٍ مُشتَرَكةٍ، مقدما الشكر لوزارة التربيةِ والتعليمْ، وكذلكَ مديريةَ التربيةِ والتعليمِ، والإدارةَ التعليميةَ على التعاونِ الجادِّ والمثمرِ والهادفِ في بناءِ أجيالٍ جديدةٍ واعدةٍ لخدمةِ الوطنْ.

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق