اخبار الاقتصاد المصري

داليا خورشيد من «دافوس»: ندعم الاستثمار في البنية التحتية للاقتصاد الذكي

استكملت وزيرة الاستثمار داليا خورشيد اجتماعاتها الرسمية ومشاركتها في فاعليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس-سويسرا، حيث شاركت في جلسة رسمية عن دعم الاستثمار في البنية التحتية للاقتصاد الذكي، بحضور وزير الشؤون الخارجية – سنغافورة، ووزيرة الدولة لتكنولوجيا المعلومات ووكيل المدير العام لصندوق النقد الدولي، ومحافظ بنك اليابان، والمدير التنفيذي لبرنامج البيئة- الأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.
تحدث داليا خورشيد للحضور عن وعي الحكومة المصرية بأهمية تشجيع الاستثمارات في البنيه التحتية الذكية ودعم القطاع الخاص والشركات الناشئة، من خلال إيجاد تشريعات تحفيزية وضمانات، حيث جاء مشروع قانون الاستثمار الجديد ليشجع بناء المزيد من المناطق التي تعتمد على التكنولوجيا الرقمية والاتصالات الذكية، باعتبارها أحد أليات جذب الاستثمارات في الأسواق الناشئة.
وأضافت «الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أحد أهم عوامل تحقيق التنمية المستدامة، لأنها تمس جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمواطنين، وتنعكس علي قطاعات الصحة والتعليم والتجارة، مما يؤدي بالضرورة إلى تحسين نوعية الحياة للمواطنين».
وأكدت خورشيد «تعمل الحكومة المصرية بجهد على دعم الاستثمار في شبكات المستقبل لما لها من آثار إيجابية على اقتصادنا المستقبلي».
ناقش الحضور كيف يمكن للأسواق أن تكون جاذبة لهذا النوع من الاستثمارات والاعتماد على القطاع الخاص.
وأوضحت خورشيد «لابد أن يمنح القطاع الخاص الفرصة كاملة في هذا المجال ويجب على التشريعات أن تخدم المستثمرين وتسهل عملهم، لأن الاستثمار في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصحوب بالاستثمار في الموارد البشرية ينتج عنه نمو اقتصادي، وله بعد اجتماعي في توفير فرص عمل لشبابنا، لأن هذا القطاع يعتمد بدرجة كبيرة على العقول الشابة والمبادرات على الابتكار والإبداع. لذلك فهذا القطاع يستقطب الكثير من الشباب».

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق