اخبار مصر

تسليم أراضي جنوب العلمين لأصحابها بعد التراضي مع واضعي اليد

صورة من الحدث

قام اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح، صباح اليوم الاثنين، بتسليم الأرض المتنازع عليها بين أصحاب عقود هيئة التنمية الزراعية وواضعي اليد من أهالى العلمين الذين قاموا بزراعاتها ، بمدينة العلمين ،وذلك بعد أكثر من 8 سنوات نزاع بين هيئة التنمية الزراعية وواضعي اليد مزارعي تلك الأرض ، وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية للإسراع فى حل مشاكل المواطنين بكافة أنحاء مصر وتحقيق الاستقرار لهم

ونجحت جهود محافظ مطروح، بعد تدخله الشخصي لإنهاء هذه المشكلة والتراضي بين الطرفين من خلال قيام لجنة محايدة بمعرفة وزارة الزراعة بالتقييم النهائي لأسعار الأرض والمزروعات والمباني وتسليمها لأصحابها تحقيقا للاستقرار الاجتماعي والحفاظ على حقوق المواطنين

وأكد محافظ مطروح، حرصه على حقوق أبناء مطروح والحفاظ على الاستقرار والسلم الاجتماعي بالمحافظة ،و حرصه على الصالح العام بما لا يسبب أى ضرر لأي مواطن، بعدما تم الوصول لحل توافقى وفى إطار قانونى يرضي الطرفين من خلال التقييم الفعلى للمزروعات بالأرض

وشدد المحافظ خلال تسليم الارض على اصحاب العقود بضرورة الاستغلال الامثل لتلك الأراضي مع الحفاظ على العلاقة الطيبة مع مزارعى تلك الأراضي وعدم بيعها أو التصرف فيها و تحقيق التنمية الزراعية المستهدفة التى تم تخصيص الأرض من اجلها ومن أجل الصالح العام

وأضاف محافظ مطروح، أن أهالي العلمين مزارعي الأرض المتنازع عليها بمساحة 1700 فدان، قد أكدوا ترحيبهم واحترامهم تنفيذ القانون وما انتهت إليه لجنة التقييم من تقديرات للمزروعات والمباني ، و قامت لجنة صباح اليوم الاثنين ،بتسليم الأرض على الواقع لأصحاب العقود الذين قاموا بتسليم المبالغ التقديرية المستحقة على تلك الأرض والمزروعات والمباني بها كلا حسب قطعته الموجودة على الخرائط والإحداثيات الخاصة بوزارة الزراعة وهيئة التنمية الزراعية بعد إيداع المبالغ المستحقة عن كل قطعة وتحديد اسم صاحب القطعة

من ناحية أخرى، أكد طرفى الآرض المتنارع عليها من اهالى العلمين واصحاب العقود من هيئة التنمية الزراعية على تقديرهم لجهود اللواء علاء ابو زيد محافظ مطروح فى انهاء المشكلة التى استمرت اكثر من 8 سنوات بتراضي الاطراف والحفاظ على حقوق الجانبين وهيبة الدولة مع احترام سلطة القانون.

Powered by WPeMatico

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق