اخبار البورصة المصرية

بلتون تحدد القيمة العادلية لسهم إيبيكو عند 104.89 جنيه

ايبيكو PHAR 0.01% 84.01 0.01

القاهرة- مباشر: قالت بلتون للأبحاث إنها بدأت في تغطية شركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية إيبيكو، وحدد القيمة العادلة للسهم عند 104.89 جنيه مع التوصية بالشراء.

وأضافت في مذكرة بحثية لها، مساء الخميس، أن تقديرات القيمة العادلة اعتمدت على زيادة تكلفة المواد الخام اللازمة لكل صنف تدريجياً من 2017 إلى 2021 بما يتماشى مع أسعار النفط الخام، وارتفاع متوسط سعر البيع الضعف وفقاً لقرارات وزارة الصحة في الفترة من 2016 إلى 2021، وذلك لاحتواء الأثر الكامل لتضخم التكاليف بعد التعويم.

وتابعت: ومن بين عوامل التقييم، غياب الخطط التوسعية على مستوى الطاقات الإنتاجية في المدى القصير وتكثيف معدلات التشغيل تدريجياً لتتجاوز 95% بحلول 2021.

وعن تحركات السهم، قالت إنه ارتفع بالفعل بعد تعديل الأسعار في مايو 2016، ويتوقع تحركات مشابهة حتى منتصف عام 2017، عندما ينعكس الأثر الكامل لقرار فبراير 2017 لرفع الأسعار في بيانات الربع الأول لعام 2017.

وقالت بلتون إن إيبيكو من كبرى 10 شركات بقطاع الصناعات الدوائية في مصر، وتعمل في تصنيع وتوزيع الأدوية ومستحضرات التجميل والكيماويات محلياً وعالمياً، ومن كبرى 5 شركات مصدّرة للمنتجات الدوائية وتمثل صادراتها خمس الصادرات الدوائية المصرية.

وتابعت: "في الربع الثالث من 2016، أنتجت إيبيكو 319 دواءً وصفياً وغير وصفي، تغطي 23 مجموعة علاجية".

وقالت إنه منذ انخفاض الجنيه مقابل الدولار في مارس 2016، ثم تعويمه في نوفمبر 2016، واجهت عدة شركات بقطاع الصناعات الدوائية إما انكماشاً في هوامش ربحيتها أو خسائر مباشرة نظراً لارتفاع تكلفة التصنيع الناتج عن التعويم.

وأضافت أن بعض الشركات أوقفت إنتاج مستحضرات معينة، مما حفز أزمة النواقص التي لا تزال ملحوظة حتى وقت إصدار هذه المذكرة البحثية.

وأشارت إلى أنه بعد انخفاض الجنيه مقابل الدولار في مارس فرضت لجنة التسعير زيادة 20% على الأدوية التي يتم بيعها بسعر 30 جنيهاً أو أقل، بحد أدنى جنيهان للعبوة، وذلك في مايو 2016 وحذرت شركات الأدوية من خفض أحجام إنتاجها.

وتابعت: بعد تعويم الجنيه في 3 نوفمبر 2016، تضاعفت تكلفة التصنيع تقريباً، مما فاقم أزمة النواقص لتصل إلى نقص نحو 1600 صنف بالسوق مع عدم وجود بدائل لنسبة 15% من هذه الأصناف في السوق المحلي، بحسب تقديرات غرفة الصناعات الدوائية.

وقررت لجنة تسعير الدواء زيادة أسعار الأدوية بدءًا من 12 يناير 2017، بحسب قائمة الأدوية التي تم رفع سعرها. وتتضمن هذه القائمة رفع أسعار 3010 أصناف دوائية، منها 619 صنفاً تندرج تحت أدوية الأمراض المزمنة من إجمالي 12024 صنفاً دوائياً في السوق.

وتصنف هذه الأدوية إلى أدوية محلية ومستوردة، والمقرر أن ترتفع أسعارها بنسب معينة بناءً على سعر كل عبوة.

وقالت بلتون إن هناك 97 صنفاً دوائياً يتم تصنيعها من قبل شركة إيبيكو تمثل 30% من الأدوية التي تصّنعها الشركة ستخضع لزيادة سعرية 50%، لأن هذه الأصناف تندرج تحت الأدوية الأقل من 50 جنيهاً للعبوة.

وأشار وزير الصحة إلى أن الأدوية المتداولة سوف تشهد مراجعة وزيادة أخرى لتعويض التذبذب الذي تواجهه الشركات المصنعة في الحصول على الدولار بعد التعويم.

وتوقعت بلتون انخفاضاً مستقراً في الجنيه مقابل الدولار بداية من 2018 فصاعدًا ليصل إلى 27.5 جنيه في 2021.

وتوقعت بلتون أن تسجل الشركة صافي ربح بنحو 541.2 مليون جنيه في 2016، مما يشير إلى مضاعف ربحية متوقع لعام 2016 عند 12.3 مرة. وأن تبلغ توزيعات الأرباح 4.77 جنيه للسهم، يتم توزيعها على الأرجح في 2017.

وعن احتمالات ارتفاع السهم، قالت إن نموذج التقييم تضمن احتمالات انخفاض الجنيه، باستخدم متوسط سعر صرف 17 جنيهاً مقابل الدولار في 2017 مقابل نطاق سعر الصرف الحالي الذي يتراوح بين 18-19 جنيه.

وارتفع سهم إيبيكو بنسبة 0.01% عند سعر 84.01 جنيه بنهاية تعاملات أمس الخميس.

مواضيع ذات صلة تقييمات وتوصيات الأسهم المصدر: مباشر

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق