اخبار الاقتصاد المصري

بعد الصعود الأخير للبترول.. ما مصير أسعار البنزين في مصر؟

بعد الصعود الأخير للبترول.. ما مصير أسعار البنزين في مصر؟

كتب- مصطفى عيد:
تباينت توقعات المحللين بشأن قرار لجنة تسعير الوقود خلال اجتماعها المقبل لتحديد الأسعار الجديدة التي سيبدأ العمل بها في أكتوبر المقبل ولمدة 3 أشهر، وذلك بعد زيادة أسعار البترول بشكل ملحوظ خلال الأيام الأخيرة.
وتعقد لجنة التسعير التلقائي للمواد البترولية اجتماعها الرابع هذا العام الشهر المقبل بعد أن رفعت أسعار البنزين 25 قرشاً للتر مرتين خلال اجتماعيها الأخيرين في أبريل ويوليو الماضيين، بينما ثبتت أسعار السولار.
وارتفعت أسعار البترول العالمية بشكل ملحوظ خلال الأيام الأخيرة، متجاوزة مستوى 80 دولارا لبرميل خام برنت في أعلى مستوى شهدته في نحو 3 سنوات، ولكنها انخفضت قليلا اليوم إلى مستوى 78.51 دولار.
رفع ثالث لأسعار البنزين؟
توقعت إسراء أحمد، المحللة في شركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، أن ترفع لجنة التسعير التلقائي للوقود أسعار البنزين خلال اجتماعها في الشهر المقبل.
وقالت إسراء، لمصراوي، إن متوسط سعر البترول العالمي ارتفع إلى حوالي 73 دولارا للبرميل خلال الربع الثالث من عام 2021 من حوالي 68 دولارا خلال الربع السابق.
وأضافت أن ارتفاع سعر البترول خلال الأيام السابقة إلى مستوى 80 دولارا قد يدفع اللجنة لرفع السعر، خاصة أن توقعات المؤسسات العالمية تشير إلى استمرار الارتفاع لآخر العام، وذلك حتى تتمكن الحكومة من تحقيق وفر من دعم البنزين والاستمرار في تثبيت السولار.
وتوقعت عالية ممدوح، كبيرة الاقتصاديين في بنك استثمار بلتون، أن ترفع الحكومة أسعار البنزين مجددا في أكتوبر إذا استمرت المستويات المرتفعة الحالية لأسعار البترول العالمية خلال الأيام المقبلة، خاصة أن اللجنة لا تجتمع عادة في بداية الشهر.
وأشارت إلى أنه في حالة اتخاذ قرار برفع أسعار البنزين ستتراوح الزيادة المتوقعة بين 10 قروش و25 قرشا للتر الواحد، مع تثبيت أسعار السولار.
وذكرت أنه في حالة استمرار أسعار البترول في الانخفاض الملحوظ في الأيام المقبلة وحتى الأسبوع الأول من أكتوبر قد تتخذ اللجنة قرارا بتثبيت أسعار البنزين.
توقعات بتثبيت الأسعار
توقع محمد أبو باشا، نائب رئيس قطاع البحوث ببنك استثمار هيرميس، أن تثبت لجنة تسعير الوقود أسعار البنزين خلال اجتماعها في الشهر المقبل، بحسب ما قاله لمصراوي.
واستبعد أبو باشا، أن يؤثر ارتفاع أسعار البترول العالمية في الأيام الأخيرة على قرار اللجنة، لأنها تحسب متوسط الأسعار على مدار ربع السنة السابق كله، وبالتالي يتم استبعاد التقلبات في المدى القصير.
واتفقت توقعات أبو باشا مع مصدر حكومي قال لمصراوي في وقت سابق إنه يتوقع تثبيت أسعار البنزين خلال الثلاثة أشهر القادمة.
ويرصد مصراوي في الإنفوجرافيك التالي 8 قرارات للجنة التسعير منذ تحرير أسعار الوقود في العام قبل الماضي.

المصدر: مصراوى

منذ 20 ساعة

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق