اخبار الاقتصاد المصري

بعد أنباء عن فرض ضريبة.. البورصة تخسر 19.5 مليار جنيه

أغلقت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الخميس، آخر جلسات الأسبوع، بتراجع مؤشراتها، وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 19.3 مليار جنيه بعد بيانات عن فرض ضريبة على البورصة.

واتجهت تعاملات المصريين نحو البيع المكثف بصافي مبيعات 137.7 مليون جنيه، بينما سيطر السلوك الشرائي على تعاملات العرب والأجانب.

وهبط مؤشر البورصة الرئيسي "إيجي إكس 30" لأنشط ثلاثين شركة مقيدة بنسبة 3.74% ليصل إلى مستوى 12806.77 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجي إكس 70" للشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.21% ليصل إلى مستوى 460.55 نقطة، فيما هبط مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقًا بنسبة 2.99% ليصل إلى مستوى 1127.67 نقطة.

كان صندوق النقد الدولي قال فى تقريره أمس الأربعاء: إن "مصر ستُطبق إما ضريبة الأرباح الرأسمالية أو ضريبة الدمغة على معاملات البورصة في موعد لا يتجاوز السنة المالية 2017-2018".

وذذكرت مصادر في وزارة المالية وسوق المال، لرويترز، أن مصر تدرس إعادة العمل بضريبة الدمغة على معاملات البورصة بعد أن جمدتها في عام 2014.

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق