اخبار مصر

«الوفد»: الدم المصري لن يذهب دون قصاص رادع وعاجل

أرشيفية

أصدر حزب الوفد برئاسة الدكتور السيد البدوي، رئيس الوفد بيانًا أدان فيه الحادث الإرهابى الإجرامي الخسيس الذى استهدف الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لينال من مواطنين أبرياء دون ذنب ارتكبوه أو جريرة، إلا أنهم يعبدون الله فى سلام.

وقال حزب الوفد فى بيان، إن أرواح الشهداء الذين سقطوا ضحية الحادث، تستوجب منا جميعًا أن تكون لنا وقفة تشريعية وأمنية وسياسية وإعلامية فى مواجهة الإرهاب الذى تجاوز كل الحدود واستهدف النساء والأطفال وهم يعبدون الله.

وأكد الوفد أن الدم المصري لا يمكن أن يذهب دون قصاص رادع وعاجل، وأن سقوط الشهداء لن ينال من عزيمتنا وتماسكنا وإصرارنا على هزيمة الإرهاب والقضاء عليه والقصاص من القتلة المجرمين.

و نعى حزب الوفد ببالغ الحزن وعميق الأسى شهداء الحادث الأليم ويتقدم الوفد بخالص التعازي إلى الشعب المصري وقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وأسر الشهداء ويدعو الوفد الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته

كما أعلن حزب الوفد تضامنه الكامل مع الدولة المصرية فى مواجهة هذا الإرهاب الغاشم.

Powered by WPeMatico

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق