اخبار البورصة المصرية

النطاق العرضي يسيطر على البورصة والأسهم المتوسطة تجتهد لتعويض الفارق

“سعيد”: تداولات هادئة قبيل بدء العام الجديد استعدادًا لدفعة جديدة من المشتريات الأجنبية

أغلق مؤشر البورصة (EGX30) دون تغيير ليستقر عند مستوى البدء 12181.9 نقطة، أمس، متخليًا بذلك عن ارتفاعاته الصباحية، فى إشارة إلى انتهاء عمليات جنى الأرباح، والدخول فى نطاق عرضى بين مستوى 12150 نقطة ومستوى 12250 نقطة، استعدادًا لاستقبال العام الجديد بمستهدفات جديدة، وفقًا لمتعاملين.

وقال ايهاب سعيد، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة أصول لتداول الأوراق المالية، إن أداء السوق العرضى يعكس توقف جنى الأرباح، فى ظل ارتفاع المؤشر الرئيسى بنحو 50 نقطة فى منتصف تداولات، أمس، قبل أن يفقدها فى الختام.

وتوقع استمرار الأداء العرضى للبورصة خلال تداولات جلسة اليوم، وتحركها بين مستوى 12150 نقطة إلى مستوى المقاومة 12250، مع استمرار نفس الأداء حتى انتهاء عطلات أعياد الميلاد.

وأوضح أن تبادل الدور الشرائى بين المؤسسات الأجنبية المختلفة يقلل من وطأة عمليات جنى الأرباح، ويجعل المؤسسات الأجنبية الوقود المحرك للسوق طوال الوقت، بتسجيل صافى شراء كبير حتى فى ظل عمليات جنى الأرباح وفى ظل التراجعات التصحيحية الطفيفة التى شهدتها بعض الجلسات.

وعلى صعيد الأسهم النشطة، توقّع بلوغ سهم «التجارى الدولى» مستوى 71 جنيهاً، واستهداف سهم المجموعة المالية (هيرميس) التحرك بين مستوى 23.5 جنيه، ومستوى 24.5 جنيه، كما يتحرك سهم «جلوبال تليكوم» بين مستوى 7.5 جنيه، ومستوى 7.45 جنيه، بالإضافة إلى تحرك سهم طلعت مصطفى بين مستوى 9.1 جنيه و9.5 جنيه.

وتوقع محمد شعراوى، محلل فنى أول بشركة «بايونيرز لتداول الأوراق المالية»، تراجع كل من «جلوبال تليكوم» إلى مستوى 7.12 جنيه، وانخفاض سهم «أوراسكوم للاتصالات» إلى مستوى 83 قرشًا، بالإضافة إلى هبوط سهم «العربية لحليج الأقطان» إلى مستوى 4.85 جنيه.

كما رجّحَ «شعراوى» استمرار الاتجاه العرضى للسوق، مع الإبقاء على توقعات الصعود فى المديين المتوسط والطويل، استهداف المؤشر الرئيسى EGX30 كسر مستوى المقاومة 14 ألف نقطة خلال الربع الأول من 2017.

كما توقع محمد سعيد، رئيس شركة IDT للاستشارات، وصول البورصة لمستوى 14 ألف نقطة خلال الربع الأول من العام المقبل، مع استمرار القوى الشرائية للأجانب، كما أوضح أن مؤشر EGX70 سعى خلال جلسة أمس لتعويض جزء من الفارق الكبير بينه وبين الأسهم الرئيسية فى ظل غياب القوى الشرائية للأجانب عن أسهم EGX30.

وأشار إلى أن السوق سوف يشهد اتجاهاً عرضياً خلال جلسة اليوم، مع نظرة متفائلة بانتهاء عمليات جنى الأرباح، والاستعداد لاستقبال العام الجديد وارتفاعات مرتقبة مع عودة نشاط السيولة والطروحات وإقبال المؤسسات القوى مطلع العام الجديد.
وعن ارتفاع مؤشر «EGX70» للأسهم المتوسطة منفردًا فى ختام تعاملات أمس، أوضح أن الصعود جاء بعد تشبع بيعى ملحوظ وعمليات جنى أرباح متتالية، على الأسهم المتوسطة، مع اتجاه المستثمرين إلى أسهم EGX70، لتمتعها بفرص أكبر للصعود، مع ضخ مزيد من السيولة.

وحافظ مؤشر EGX50 على مكاسبه الصباحية ليرتفع بنسبة 0.98% مُغلقًا عند مستوى 1943.94 نقطة، وأغلق مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار، دون تغيير ليستقر عند مستوى البدء 12276.8 نقطة، فى الوقت الذى أغلق فيه مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة، مرتفعًا بنسبة 1.4% ليُغلق عند مستوى 466.06 نقطة، كما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.84% ليستقر عند مستوى 1098.5 نقطة.
وسجل السوق قيم تداولات بلغت 1.26 مليار جنيه، من خلال تداول 623.14 مليون سهم، بتنفيذ 33.42 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 179 شركة مقيدة، ارتفع منها 90 سهمًا، وتراجعت أسعار 52 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 37 سهمًا أخري، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 599.16 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلًا 65.15 مليون جنيه، بتنفيذ 7.4% من التداولات على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلًا 61.05 مليون جنيه، و4.09 مليون جنيه على التوالي، مُنفذين 84.2%، و8.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم.

وقام الأفراد بتنفيذ 74.2% من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد الأجانب مسجلين صافى بيع بقيمة 5.5 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 25.7% من التداولات متجهة نحو البيع باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 70.7 مليون جنيه.

The post النطاق العرضي يسيطر على البورصة والأسهم المتوسطة تجتهد لتعويض الفارق appeared first on جريدة البورصة.

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق