اخبار مصر

“المصرية للمطارات”: 510 ملايين جنيه لتطوير منظومة السيور بمطار شرم الشيخ

كتب – طه عبيد:

أعلن الطيار وائل النشار رئيس الشركة المصرية للمطارات، عن تطوير سيور نقل الحقائب بمطار شرم الشيخ الدولي، بتكلفة 510 ملايين جنيه، وتم تطوير المنظمة الأمنية بشكل كامل، وهو السبب الأساسي في عودة السياحة الإنجليزية إلى مطار شرم الشيخ الدولي.

وأوضح "النشار"، أنه تم تطوير منظومة الكشف عن الحقائب، وتوريد وتركيب 485 كاميرا مختلفة بالمطار، منها 209 كاميرات بمبني الركاب رقم 2، و248 كاميرا بمبنى الركاب رقم 1، و28 كاميرا ببوابة الدخول، وتركيب 2 ماكينة لفحص الأشعة المقطعية، وشاشات عرض للمعلومات، و2 بوابة بيوميترية، مشيرًا إلى أن مبنى الركاب 2 يهدف للوصول بالمطار إلى 10 ملايين راكب سنويا.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال التطوير في مبني الركاب رقم 2 بمطار القاهرة الدولي بحضور الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني وقيادات الوزارة ورؤساء الشركات.

وأضاف رئيس الشركة المصرية للمطارات، في بيان اليوم، أن الهيئة المصرية للطيران المدني تسلمت مطار شرم الشيخ عام 1982، بعد تحرير أرض سيناء، وكان يحتوي على ممر واحد فقط لهبوط وإقلاع الطائرات، موضحًا أنه في عام 2007 تم إنشاء مبني الركاب رقم 1 ويحتوي 76 كاونتر مزدوج للسفر والوصول، واليوم يتم افتتاح مرحلة تطوير مبنى 2 لزيادة السعة بالمطار من 7 ملايين راكب إلى 9 ملايين راكب سنويًا ومن المقرر زيادتها فيما بعد لتصل سعة المطار إلى 20 مليون راكب سنويا.

وقال "النشار"، إنه تم تشغيل التحقيق من وصول حقائب المسافرين لأول مرة في منظمومة الطيران المدني، وتم تحديث منظمومة شبكة الحريق بمنطقة الإجراءات وصالات السفر والوصول وتركيب نظام الاطفاء التلقائي، مشيرًا إلى أن ما تم إنجازة خلال الفترة القليلة الماضية بمساعدة الجهات الأمنية يعد طفرة حقيقية، ويضع مطار شرم الشيخ الدولي على قائمة المطارات العالمية.

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق