اخبار الاقتصاد المصري

المالية: زيادة دعم السلع الغذائية والرعاية الصحية للمواطنين

قال عمرو الجارحي، وزير المالية، إن حكومة المهندس شريف إسماعيل، تخطط للتحول من موازنات البنود إلى موازنات البرامج والأداء وبشكل تدريجي، حيث ستبدأ في هذا التحول أولًا في 8 وزارات، وهي "التعليم العالي والتربية والتعليم والبحث العلمي والصحة والإسكان والمجتمعات العمرانية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتضامن الاجتماعي والنقل.

أضاف الجارحي، في بيان رسميـ اليوم الأحد، ان الفترة المقبلة ستشهد زيادات في مخصصات دعم السلع الغذائية للمواطنين والتوسّع فس برامج الدعم النقدي المباشر، مثل برنامجي تكافل وكرامة، بالإضافة إلى الرعاية الصحية لغير القادرين، وتطوير وتحديث عددًا من برامج الدعم القائمة حاليًا، مثل التغذية المدرسية ودعم المراة المعيلة ودعم المزارعين.

وكشف الجارحي – عن حزمة إصلاحات ستعمل عليها السياسة المالية خلال الفترة المقبلة؛ لزيادة حجم الإيرادات العامة، تشمل توسيع القاعدة الضريبية وربط الضرائب بالنشاط الاقتصادي لتحقيق المزيد من العدالة الضريبية، وضبط المجتمع الضريبي عبر العمل على تغيير ثقافة المجتمع للالتزام بإصدار الفواتير وفي نفس الوقت التأكد من أن تصميم الضريبة على القيمة المضافة يراعي الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية، وعدم فرض أعباء إضافية على احتياجات المواطنين الأساسية، مثل الغذاء والتعليم والصحة والمواصلات والخدمات الثقافية.

تابع وزير المالية: " الإصلاحات تتضمن أيضًا تحديث وتطوير نظم المعلومات والفحص والتحصيل الإلكتروني للضرائب المختلفة والربط بين المصالح الإيرادية التابعة لوزارة المالية، والتركيز على سد منافذ التهرب الضريبي وتحسين أداء حصيلة بعض الأنشطة، خاصة المهن الحرة والضرائب المرتبطة بالقطاع المالي، وكذلك تطوير وتحديث منظومة الجمارك لحماية الصناعات الوطنية، وتحسين بيئة الأعمال عبر التقدم بمشروع قانون جديد للجمارك يستهدف تبسيط الإجراءات لخفض تكلفة ووقت الإفراج الجمركي على تجارة مصر الدولية، وفي نفس الوقت يشدد عقوبات المهرّبين".

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق