اخبار مصر

الصحة: توفير أرصدة استراتيجية كافية من الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 إلى 15 شهرا

كتب- أحمد جمعة:

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان عن توفير أرصدة استراتيجية كافية من مختلف الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 شهور إلى 15 شهرا، وذلك بناء على توجيهات القيادة السياسية للارتقاء بالمنظومة الصحية والأمن الصحي القومي كإحدى أهم ركائز التنمية المستدامة وتحقيق أهداف رؤية مصر 2030.

وقال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة – في بيان لوزارة الصحة اليوم /الأحد/ – "إنه تم القضاء على بعض الأمراض المستهدفة بالتطعيم، مثل مرض شلل الأطفال والتيتانوس الوليدي، كما تم إعداد الملف النهائي تمهيدا لإعلان منظمة الصحة العالمية خلو مصر من مرض الحصبة".

وأشار إلي أن وزيرة الصحة تولي اهتماما بالغا بتدعيم البرنامج الموسع للتطعيمات التابع لقطاع الطب الوقائي، حيث تم توفير رصيد كاف من الطعوم اللازمة، مثل لقاح الحصبة والحصبة الألمانية وشلل الأطفال، وذلك لتنفيذ الحملات القومية لرفع المناعة المجتمعية واستهداف جميع الفئات من الوافدين واللاجئين في سن التطعيم.

ونوه بأنه تم رفع نسب التغطية بالطعوم الأساسية إلى أكثر من 95% للحفاظ على مصر خالية من مرض شلل الأطفال، بالإضافة إلى السيطرة والتحكم في الأمراض المستهدفة بالتطعيم.

ومن جانبه، أكد الدكتور علاء عيد مستشار وزيرة الصحة للشئون الوقائية المتوطنة أنه تم تخطي أزمة وجود عجز ونقص "عالمي" في الرصيد المركزي الخاص بمصل الكلب المنقذ للحياة خلال العام والنصف السابق، حيث تم توفير أرصدة حالية من المصل تكفي لمدة أكثر من عامين، منوها بأنه تم توفير رصيد استراتيجي من مصل التسمم الغذائي المنقذ للحياة بصلاحية 5 أعوام، ويكفي لمدة أكثر من عامين.

وقال "إنه تم توفير رصيد استراتيجي كاف من تطعيمات المدارس (لقاح السحائي الثنائي ولقاح الثنائي كبار)، حيث تم تطعيم طلاب المدارس للعام الدراسي 2018 – 2019 والطلاب المتخلفين عن التطعيم من سنوات سابقة، بالإضافة إلي توفير الأرصدة اللازمة لتطعيم طلاب المدارس للعام الدراسي القادم 2019 – 2020".

وأضاف أنه تم إحلال وتجديد سلسلة التبريد على مستوى المديريات والإدارات والوحدات الصحية لضمان جودة وفاعلية الطعوم المستخدمة، بالإضافة إلي توفير الأجهزة القياسية لدرجات الحرارة، وذلك طبقا لمنظمة الصحة العالمية لضمان سلامة الطعوم أثناء النقل والتخزين، موضحا أنه تم توفير مولدات كهربائية لكافة مخازن الطعوم على مستوى الجمهورية، كما تم التعاقد على توفير مولدات على مستوى مكاتب الصحة والوحدات الصحية الكبيرة.

وأشار إلى أنه تم توفير سيارات نقل الطعوم والأمصال لجميع المحافظات طبقاً للمعايير القياسية لمنظمة الصحة العالمية، وذلك لضمان الحفاظ على سلامة وفاعلية الطعوم أثناء النقل، حيث تم توفير سيارة نقل لكل محافظة، بالإضافة إلي توفير أرصدة من سرنجات ذاتية التلف التي لا يمكن استخدامها أكثر من مرة واحدة، وذلك حرصًا على منع انتقال الأمراض المنقولة عن طريق الدم، ويوجد رصيد يكفي لأكثر من عام.

ولفت الدكتور عيد إلى أنه يتم توفير الطعوم لجميع الفئات المستهدفة بالتطعيم من المسافرين إلى الخارج، مثل الحجاج والمعتمرين والمسافرين لدول متوطن بها أمراض معدية، وذلك منعا لعدم تسرب أي أمراض معدية أو أوبئة إلى مصر.. مبينا أنه تم توفير الأمصال المنقذة للحياة حيث يتوافر رصيد بجميع أماكن تقديم الخدمة على مستوى الجمهورية، كما يتم متابعة الموقف الوبائي العالمي والإقليمي على مدار الساعة، بالإضافة إلي توفير الطعوم اللازمة للتحكم والسيطرة على أي مرض من دخول البلاد.​

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق