اخبار الاقتصاد العالمي

البنك الأهلي يحتل المركز الثالث إفريقيا في “القروض المشتركة”

أظهر التقييم الذي أعدته مؤسسة “بلومبرج” العالمية للبنوك خلال عام 2016 عن احتلال البنك الأهلي المصري المركز الأول كأفضل بنك في السوق المصرفية المصرية في مجال القروض المشتركة التي قام البنك بإدارتها كوكيل للتمويل، كما أظهر هذا التقييم أيضا حصول البنك على المركز الثالث على بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وعلى المركز الثالث أيضا على بنوك قارة إفريقيا بعد كل من سيتي بنك وبنك أوف أمريكا ميريل لينش الدوليين اللذين حصلا على المركزين الأول والثاني على بنوك القارة على التوالي.

وصرح محمود منتصر نائب رئيس البنك الأهلي بأن تحقيق هذه المراكز المتقدمة جاء كنتيجة مباشرة للعلاقات المتميزة التي تربط البنك مع البنوك المحلية والخارجية والتي تزيد من قدرته على ترتيب قروض مشتركة بقيم ضخمة تواكب حجم التمويلات المطلوبة للمشروعات الكبرى، فضلا عن احتفاظ البنك بقاعدة رأسمالية تزيد عن 70 مليار جنيه مكنته خلال عام 2016 من ترتيب وإدارة عدد عشرة قروض مشتركة بقيمة إجمالية قدرها 50 مليار جنيه ساهم البنك فيها بمبلغ 14 مليار جنيه بنسبة تبلغ 28%، وهو الأمر الذي أهل البنك لاحتلال المركز الأول في السوق المصرفية المصرية، والذي أهله أيضا لاحتلال المركز الثالث على البنوك في قارة إفريقيا بحصة سوقيه تبلغ 2ر13% بعد أن كانت 37ر4% ، 7ر11% في نهاية عام 014 2، 2015 على التوالي، كما أهله لاحتلال المركز الثالث على بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحصة سوقية بلغت 7ر7% بعد أن كانت 4ر2 %، 7ر6% في نهاية عام 2014، 2015 على التوالي.

وأضاف منتصر أن حصول البنك الأهلي على هذا الترتيب المتقدم في السوق المحلي وعلى المستوى الإقليمي والقاري يعكس قدرة البنك على التنسيق مع البنوك لتلبية الاحتياجات التمويلية للمشرعات العملاقة التي تسهم في خلق وتعزيز القيمة المضافة للاقتصاد القومي ودفع عجلة التنمية في البلاد، ولخبرات البنك المتراكمة في إدارة العديد من القروض الكبرى التي استهدف البنك توفيرها لتمويل عدد كبير من المشروعات المتنوعة.

من جانبه أكد عمرو الشافعي رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات بالبنك الأهلي، أن القروض المشتركة التي قام البنك الأهلي بترتيبها وإدارتها خلال عام 2016 تم توجيهها للعديد من القطاعات من أهمها قطاع الكهرباء، والبترول، والمقاولات، والتنمية العقارية، والاتصالات، وقطاع مواد البناء، موضحا أن نجاح البنك الأهلي في الحفاظ على ريادته للسوق المصرفية المصرية والإقليمية والإفريقية في مجال القروض المشتركة وفقا لتقييم مؤسسة “بلومبرج” العالمية يرجع لاحترافية وسرعة أداء وكفاءة العاملين بقطاعات البنك المعنية، وأعرب عن اعتزاز البنك بالحصول على هذه المرتبة المتميزة بين البنوك في مصر والشرق الأوسط وإفريقيا باعتبارها شهادة صادرة عن إحدى المؤسسات العالمية المرموقة ذات المصداقية والثقل الدولي التي تعنى بتقييم البنوك وأنشطتها المختلفة.

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق