اخبار مصر

البريكسيت: هل تضمن الانتخابات المبكرة خروج آمن لبريطانيا؟

كتب – محمد صفوت ومحمد عطايا:

"طريقة إنجاز الخروج من الاتحاد الأوروبي في رأيي هي التعامل بشكل منطقي مع البرلمان، فإذا كانوا يريدون حقاً مزيدًا من الوقت لدراسة هذا الاتفاق (الممتاز) فسيحصلون على ذلك لكن عليهم أن يوافقوا على إجراء انتخابات عامة يوم 12 ديسمبر، فهذا هو السبيل للمضي قدماً"، بتلك الكلمات شرح رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أهدافه وراء دعوته للبرلمان للتصويت على إجراء انتخابات تشريعية في ديسمبر المقبل.

جونسون الذي تولى رئاسة وزراء بريطانيا منذ فترة ليست بالطويلة، يسعى إلى الخروج من "القفص" الذي وضعه فيه البرلمان، بالتصويت أكثر من مرة ضد مسودة اتفاق "بريكست"، وذلك وفقًا لديفيد هيرش، المحلل السياسي البريطاني، والكاتب الصحفي بصحيفة الجارديان.

قال هيرش في تصريحات لـ"مصراوي"، إن نجاح جونسون الثلاثاء، في الحصول على موافقة مجلس العموم البريطاني لحل نفسه، وإجراء انتخابات مبكرة في 12 ديسمبر المقبل، لا يعني ذلك بالضرورة أنه نجح في خلق برلمان ذا أغلبية يدعم مسودته في المستقبل.

مساعي جونسون، نجحت في الحصول على موافقة البرلمان البريطاني بإجراء انتخابات تشريعية في 12 ديسمبر المقبل، لكسر جمود حالة الجمود التي تعيشيها البلاد من سنوات بشأن البريكسيت.

ووفقا لصحيفة "الجارديان"، صوت 418 عضوا لصالح إجراء انتخابات مبكرة، فيما رفض 20 عضوًا المقترح الذي تقدم به جونسون.

وكان جونسون حقق منذ أسبوع مضى، نصرًا مرحليًا وسرعان ما لقي هزيمة في خطته للخروج من الاتحاد الأوروبي، ففي حين وافقت أغلبية النواب على الإطار القانوني للبريكست رفضت أخرى أغلبية الجدول الزمني الخاص بها.

ومن المرجح أن تكون الانتخابات الفرصة الأخيرة أمام الناخبين للاختيار بين الأحزاب، التي تعرض إلغاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، وتلك التي تسعى لاتمام البريكسيت بأي تكلفة.

وأدى عجز بريطانيا عن فك ارتباط عمره نصف قرن مع الاتحاد الأوروبي إلى وقف الاستعدادات الباهظة لخيار الخروج دون اتفاق، ومن بينها مشروع لسك قطعة نقدية تذكارية للمناسبة بقيمة 50 سنتًا.

واجبر جونسون على التخلي عن وعده بمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر الجاري، بعدما طالبه البرلمان بمزيد من الوقت أثناء مناقشتهم الاتفاق الأخير الذي توصل له مع الاتحاد الاوروبي.

وبعد منح لندن تأجيلاً جديدًا، فمن المرجح أن تطلب بروكسل من بريطانيا تقديم مرشح للانضمام إلى مفوضي الاتحاد الأوروبي، وهي خطوة من المحتمل أن تسبّب جدلًا في لندن.

هل تحل الانتخابات المبكرة المعضلة؟

يرى هيرش أنه إذا فاز جونسون بأغلبية في البرلمان المقبل، المفترض تشكيله في 12 ديسمبر، حينها سيتمكن من تمرير اتفاق "بريكست" بدون عوائق.

وأضاف أن المسودة التي يريد جونسون تمريرها سيئة للغاية، نظرًا لبعض النقاط الهامة، مثل تلك المتعلقة بأيرلندا.

وأكد الكاتب الصحفي في صحيفة "الجارديان"، أن هناك عدد كبير من السيناريوهات بعد قرار إجراء انتخابات مبكرة، فمن المرجح ألا يفوز جونسون بأغلبية البرلمان، ومن المرجح أيضًا أن تشهد بريطانيا برلمانًا يرفض أكثر من مرة المسودة المقترحة من قبل الحكومة، ومن ثم تتكرر المشكلة تباعًا.

وأوضح أن ما قام به جونسون هدفه الأساسي هو خلق فرصة جديدة –ربما- بعدما أصبح محاصرًا بسبب الرفض القاطع للمسودة التي طرحها.

وأضاف أن جونسون ربما يكون واثقًا من إمكانية أن يتشكل البرلمان المقبل وفق أهوائه لكن يبقى لا شيء مضمون بشأن ذلك.

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق