اخبار الاقتصاد المصري

«إيجاس»: إبرام 4 اتفاقيات للبحث عن البترول والغاز بتكلفة 306 ملايين دولار

قال المهندس محمد المصري، رئيس الشركة القابضة للغاز الطبيعي "إيجاس"، إن أهم النتائج التي تحققت خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، إبرام 4 اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز بالبحر المتوسط باستثمارات حدها الأدنى 306 ملايين دولار، وتوقيع اتفاقات لحفر 8 آبار استكشافية.

وأوضح أن خطة الحفر بالبحر المتوسط ودلتا النيل حققت نسبة نجاح 75% وأنه تم زيادة الإنتاج اليومي من حوالى 3.9 مليار قدم مكعب غاز طبيعي إلى حوالى 4.5 مليار قدم مكعب، كما تم الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى لخطوط توصيل الغاز الطبيعى إلى محطات كهرباء "بنى سويف – العاصمة الجديدة – البرلس".
وأشار خلال استعراضه مشروع الموازنة التخطيطية لعام 2017/2018، إلى أن العام الحالي سيشهد باكورة إنتاج الغاز الطبيعي من عدة مشروعات في مقدمتها حقول شمال الإسكندرية وظهر وآتول، وأن حقل نورس قد ارتفعت معدلات إنتاجه في وقت قياسى إلى 900 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

ونوه بأنه يتم حالياً التعجيل ببرامج تنمية وإنتاج الغاز من الحقول بالبحر المتوسط ودلتا النيل وأنه من المخطط تنفيذ 5 مشروعات لزيادة إنتاج الغاز خلال العام تشمل حقول بتروشروق وآتول والمرحلة "ب " بمنطقة دسوق ومشروع المرحلة "9ب " بالبرلس ومشروع بيجونيا بحقول الوسطانى بدلتا النيل بمعدلات أولية للإنتاج حوالى 5ر1 مليار قدم مكعب غاز يومياً و 3ر11 الف برميل متكثفات يومياً من خلال حفر 26 بئراً وبتكلفة تبلغ حوالى 9ر9 مليار دولار وأنه من المخطط أن يصل الإنتاج بنهاية العام المالى القادم إلى حوالى 85ر5 مليار قدم مكعب و82 ألف برميل متكثفات يومياً.
وأضاف أنه من المخطط استيراد 61 شحنة غاز مسال خلال النصف الأول من العام المالى القادم تنخفض لتصل إلى 25 شحنة خلال النصف الثانى من العام ، وأنه من المخطط أيضا تحقيق الاكتفاء الذاتى بنهاية العام المالى 18/2019 بعد استكمال دخول الاكتشافات الجديدة على الإنتاج.
وأشار إلى أن خطة عام 2017/2018 تستهدف توصيل الغاز الطبيعي الى مليون وحدة سكنية على مستوى الجمهورية بتكلفة استثمارية حوالى 4.2 مليار جنيه ليصل إجمالى الوحدات السكنية التى يتم توصيلها بالغاز الطبيعى إلى حوالى 9.3 مليون وحدة سكنية مما يوفر حوالي 2.1 مليار جنيه من دعم البوتاجاز.

وأشار إلى أنه سيتم توصيل الغاز الطبيعى إلى 100 مصنع و1000 عميل تجاري، وأنه سيتم أيضاً تحويل 12 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى وإنشاء 12 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز و3 مراكز لتحويل السيارات.
وأوضح أن قطاع الكهرباء يمثل حوالي 60% من إجمالى استهلاك الغاز الطبيعي، بينما تمثل باقى القطاعات "الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته" حوالى40 %.

إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق