اخبار مصر

طفرة كبيرة.. أصحاب فنادق وخبراء يشيدون بالمعايير الجديدة للتصنيف

كتب ـ يوسف عفيفي:

رحب أصحاب الفنادق وخبراء القطاع السياحي بالمعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية لأول مرة منذ 14 عامًا، بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، عقب تحديثها لمواكبة المعايير الدولية، موضحين أنها ستحدث طفرة كبيرة في المقصد السياحي والفندقي المصري.

وكانت وزيرة السياحة أعلنت الإثنين الماضي، معايير تصنيف الفنادق المصرية تحت رعاية مجلس الوزراء، وحضور وزيرة البيئة، ومحافظي جنوب سيناء، والبحر الأحمر، والجيزة، والقاهرة، والنائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب.

وقال هشام الشاعر عضو غرفة المنشآت الفندقية والسياحية، إن إعلان معايير تصنيف الفنادق المصرية، جاءت بعد طول انتظار فترة طويلة، حيث جرى بذل مجهود كبير فيها خلال الفترة الماضية للارتقاء بمستوى الفنادق المصرية.

وأوضح الشاعر، لمصراوي، أن العمل جاري حاليًا على محورين "سوفت وير وهارد وير"، ويشمل الأول منهما: النظافة والخدمات المقدمة للزائرين وغيرها من الخدمات الأخرى، وقبل ذلك الهايجين "الغذاء والصحة والسلامة" بشكل جدي، مؤكدًا أنه لها معايير محددة في العمل يستوجب العمل بها للارتقاء بالفنادق المصرية، ما يرفع من مستواها وبالتالي يرفع أسعارها ويبعد عن حرق الأسعار.

وتابع أن المحور الثاني يشمل "الهارد وير" يتطلب التجديد لرفع مستوى الفنادق لتتواكب مع نظيرتها العالمية لتصب في مصلحة قطاع الفنادق ككل، وتلك المعايير تطبق على الفنادق القدمية مع تلاشي المسحات أما الفنادق الجديدة فيطبق عليها المساحات في "الغرف واللوبي والريسبشن والحمامات" حسب الطلب وعدد النزلاء.

ونوه الشاعر إلى أن المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق، راعت ذوي الاحتياجات الخاصة، وشملت السياحة الميسرة والسياحة الخضراء من الطاقة الشمسية وخلافه، خاصة في الفنادق الجديدة، موضحًا أن كل الفنادق المصرية مهيئة لاستقبال السياحات الخضراء.

ووضعت وزارة السياحة المعايير بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية، ومنظمة السياحة العالمية التي قامت بترشيح عدد من الخبراء الدوليين المتخصصين في مجال تصنيف الفنادق للخروج بمعايير تواكب المعايير العالمية.

وثمنت سحر طلعت مصطفى، رئيس لجنة السياحة والطيران السابق وعضو مجلس النواب، بالجهود التي تبذلها وزارة السياحة بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة، من أجل النهوض بالقطاع، مؤكدةً أن تحديث معايير تصنيف الفنادق خطوة مهمة في طريق صناعة السياحة ورفع كفاءتها التنافسية.

وقالت سحر إن تطبيق المعايير على أماكن إقامة للسائح مثل الشقق الفندقية والفنادق البيئية والتراثية ومخيمات السفاري ينعكس بشكل مباشر على جودة الخدمات المقدمة للسائح المرتقب، لاسيما ضوابط سكن العاملين وأثرها الإيجابي على بيئة العمل، مؤكدةً أن "مصر تملك ما هو غير موجود فى العالم، وحتى الآن لم تحصل على نصيبها العادل من حجم حركة السياحة العالمية".

من جانبه، أشاد عنان الجلالي رئيس شركة هلنان العالمية للفنادق، بمعايير تصنيف الفنادق التي أعلنتها وزارة السياحة، موضحًا أن تلك المعايير تصب في مصلحة القطاع السياحي والسائحين والزائرين والقائمين على القطاع الفندقي والدولة ككل.

وقال الجلالي، في تصريحات خاصة، إن تحديث وتنويع منصات الترويج للمقصد السياحي في ضوء ما تملكه مصر من مزيج فريد وعبقرى وساحر من المنتجات السياحية، سيرفع معدلات الحركة الوافد في ضوء الشراكات ذات الخبرات الدولية، لافتًا إلى أن التسويق لصورة مصر الساحرة مسؤولية مجتمعية شاملة.

وشملت المعايير الجديدة التركيز على المكونات الثابتة بالمنشأة الفندقية والمعايير المتغيرة التي تقيس المستوى الصحي ومستوى الخدمة المقدمة من العنصر البشرى وأسلوب الإدارة للمنشأة ومراعاة البعد البيئي وتطبيق مفهوم الفنادق الخضراء واستخدام تكنولوجيا الطاقة النظيفة بما يساهم في الحفاظ على البيئة وحماية الموروثات الطبيعية والتراثية.​

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق