اخبار مصر

“العربية للتصنيع” توقع بروتوكولا مع كبرى الشركات السلوفاكية لتصنيع العربات المدرعة

القاهرة- أ ش أ:

شهد الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع مذكرات للتفاهم مع كبرى الشركات السلوفاكية، بحضور فالير فرانكو سفير سلوفاكيا بالقاهرة وكبار مسئولي شركات "زيتور" و"تترا "وEVPU"" السلوفاكية.

يأتي توقيع مذكرات التفاهم في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي وزيادة القيمة المضافة من خلال الشراكة والتعاون مع الشركات العالمية بما يعزز الاقتصاد القومي وسد الفجوة الاستيرادية وزيادة فرص الاستثمار في مصر.

وفي هذا الصدد.. وأوضح التراس أنه تم الاتفاق مع شركة "زيتور" على عودة الجرار الزراعي "زيتور" وتصنيعه محليا من خلال إمكانيات الهيئة العربية للتصنيع، مشيرا إلى تميزه بالخدمة الشاقة وسهولة الاستخدام وسهولة الصيانة والإصلاح.

وأشار إلى أن التعاون مع شركة "تترا" في مجال صناعة السكة الحديد خاصة عربات بضائع السكك الحديدية من خلال تطوير خط إنتاج عربات البضائع بمصنع "سيماف" التابع للهيئة، مع مراعاة التصميمات لتلبية مطالب وزارة النقل من عربات بضائع متطورة تتميز بالسرعة والمتانة ومراعاة نقل كافة أنواع البضائع وذلك بالاستفادة من الخبرة السلوفاكية في هذا المجال؛ لافتا إلى دراسة التعاون في مجال الصناعات المغذية لصناعة السكك الحديدية.

ولفت التراس إلى الخطوات التنفيذية للشراكة والتصنيع المشترك للعربات المدرعة بكافة أنواعها، بالاستفادة من القدرات التصنيعية المتطورة بمصنع قادر التابع للهيئة العربية للتصنيع وخبراته المتميزة في مجال تصنيع العربات المدرعة، ودعم شركة "زيتور" بالخبرة التصميمية والتكنولوجية.

وأشار التراس كذلك إلى الاتفاق مع شركة EVPU للتعاون وتبادل الخبرات والبحوث، لافتا إلى تشكيل لجنة فنية لدراسة الإمكانيات المتاحة والاحتياجات في مجال الصناعات الدفاعية.

وشدد على ضرورة مراعاة معايير الجودة العالمية بما يتيح المنافسة للتصدير للمنطقة العربية وفتح منافذ للتصدير لـ56 دولة في أفريقيا، الذي يمثل هدفا استراتيجيا للهيئة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

من جانبه، أكد فالير فرانكو سفير سلوفاكيا بالقاهرة أن التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع يعد خطوة مهمة لتوطين التكنولوجيا بمصر والمنطقة الإفريقية، مشيرا إلى أن هناك العديد من المؤشرات التي تعكس وجود فرص واعدة لإقامة شراكة صناعية بين الجانبين في مختلف المجالات التصنيعية.

وأضاف أن السوق المصري كبير وواعد ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والإفريقية.

فيما أكد كبار مسئولي شركات "زيتور" و"تترا " و"EVPU" السلوفاكية أهمية الاستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة لتلبية الطلب المتزايد من العربات المدرعة ذات الاستخدامات المتعددة وأهميتها لمواجهة التحديات والمخاطر الأمنية، وأيضا تبادل الخبرات والبحوث في مجال الصناعات الدفاعية، مؤكدين التطلع لتوطين التكنولوجيا الحديثة لهذه المشروعات وتدريب الكوادر البشرية وهو ما رحب به الفريق "التراس" موضحا أن توجيهات القيادة السياسية واضحة في هذا المجال وهي توطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي في مجالات الصناعة المختلفة بالشراكة مع الخبرات العالمية.​

المصدر: مصراوي

إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق